حذار من النوم والمروحة تعمل

حذار من النوم والمروحة تعمل

حذار من النوم والمروحة تعمل
يعمد الكثير من الناس خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة إلى النوم في غرفة وترك المروحة المثبتة في السقف أو العمودية، تعمل، معتبرين انها طريقة سليمة وصحية للشعور بنوع من الانتعاش.

ويمكن أن يسبب النوم في غرفة فيها مروحة شغالة، تطور نوبات الربو، والسعال الجاف وجفاف العينين وحكة، ما يؤدي إلى ظهور مشكلات في النوم،وفق ماذكره الأطباء.

كما يشير الخبير مارك ريديك، إلى أن المروحة تحرك الهواء في الغرفة ومعه تيار ذرات الغبار وحبوب اللقاح (حبوب الطلع) التي دائما تكون موجودة في المساكن، فإذا كان الشخص يعاني من الحساسية، أو الربو أو التهاب الأنف التحسسي ، فإن هواء المروحة سيخلق له مشكلات عديدة.

وللإشارة فإنه إذا كانت المروحة تعمل والهواء موجه مباشرة إلى الشخص النائم، فسوف يسبب له تشنجات وآلاما عضلية.