الكحول تُدمر الدماغ حتى بعد 6 أسابيع من التوقف عن تناولها

الكحول تُدمر الدماغ حتى بعد 6 أسابيع من التوقف عن تناولها

الكحول تُدمر الدماغ حتى بعد 6 أسابيع من التوقف عن تناولها

كشفت دراسة حديثة أن الكحول تواصل تدمير الدماغ حتى بعد 6 أسابيع من توقف الشخص عن تناوله وتعاطيه.


ووفق ما ذكرته مجلة JAMA Psychiatry الشهرية الأمريكية، وجد مجموعة علماء دولية من إسبانيا وألمانيا وإيطاليا ، أن الخلايا العصبية للمادة البيضاء في المخ تظهر علامات تدهور وانحطاط، بسبب التسمم بالكحول حتى بعد 6 أسابيع من التخلي التام عن تناول الكحول .

وخلال فترة التجربة ، قام العلماء بدراسة بيانات التصوير بالرنين المغناطيسي لـ 90 رجلا نقلوا إلى المستشفى في حالة تسمم كحولي قوي، وتبين استمرار عملية التغيرات الانتكاسية، رغم توقفهم عن تعاطي المشروبات الكحولية.

وبعد ذلك، درس العلماء، رد فعل مخ الجرذان على الكحول، عن طريق تقديم النبيذ الأحمر ونبيذ بورتو، للقوارض المذكورة على مدى شهر كامل.

وأظهرت نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي، التي أُجريت في وقت لاحق ، أن أكثر أجزاء المخ تضررا من التأثير الطويل للكحول على الدماغ، كانت الجسم الثفني أو الصوار الثَفَني (بالإنجليزية: Corpus Callosum) الذي يربط بين النصفين الأيمن والأيسر للدماغ، وكذلك قرن آمون (بالإنجليزية: Hippocampus) المسؤول عن القدرة على التعلم والذاكرة.