''الزطلة'' تغيّر تركيبة أدمغة المراهقين !

''الزطلة'' تغيّر تركيبة أدمغة المراهقين !

''الزطلة'' تغيّر تركيبة أدمغة المراهقين !

رغم تشريع الماريخوانا في العديد من مناطق العالم باعتبارها علاجاً واعداً لكثير من الحالات الطبية كالألم والتشنجات العضلية والصرع، والاضطرابات والغثيان اللذين يسببهما العلاج الكيميائي للسرطان، إلا أن هناك من لديه رأي آخر، فوفقاً لدراسة جديدة، حتى المستويات المنخفضة من استخدام الماريخوانا، ربما أقل من سيجارة أو اثنتين، قد تحدث تغييرا في الدماغ في سن المراهقة.


ووجدت الدراسة التي تتبعت أدمغة ست وأربعين فتاة وفتى، يبلغون من العمر 14 عاماً من ايرلندا وإنجلترا وفرنسا وألمانيا، أن المراهقين الذين أبلغوا عن استخدام الماريخوانا مرة أو مرتين أظهرت صور الرنين المغناطيسي تغيراً وإزدياداً في حجم بعض مناطق الدماغ لديهم التي تعنى بالعملية العاطفية والتعلم وتكوين الذكريات. .

الدراسة التي نُشرت نتائجها في مجلة علم الأعصاب لم تذكر ما يعنيه حجم المادة الدماغية المتزايد، لكن الباحثين أشاروا إلى أن تمدد المادة الرمادية في الدماغ يتعارض مع نمو المراهقين الطبيعي.