البكتيريا تقلل الإجهاد وتزيد السعادة !

البكتيريا تقلل الإجهاد وتزيد السعادة !

البكتيريا تقلل الإجهاد وتزيد السعادة !

نشر موقع ''بيزنس إنسايدر''، دراسة تؤكّد أن أكثر من 200 ألف نوع من البكتيريا والفطريات المتواجدة في المنزل، هي نافعة وتساهم في تقليل الاجهاد وزيادة السعادة.


وأضافت الدراسة أن بعض أنواع البكتيريا تحافظ على صحة الإنسان، حيث يتسلل نوع صغير منها إلى الشخص أثناء الاستحمام، ويعمل على تقليل الإجهاد، ويزيد من السعادة، وذلك عن طريق تحفيز الناقل العصبي المعروف في الوسط العلمي بـ”السيروتونين”، أما الفطريات الموجودة في المكيف تؤدي إلى إثارة الحساسية لدى بعض الناس.

وتعيش عشرات الآلاف من الجراثيم في جسم الإنسان، ويقدر عدد الجراثيم الموجودة في أمعاء الإنسان حوالي من 200 إلى 500 نوع، تساعد جميعها على عمل الجهاز الهضمي، وتحصين الجهاز المناعي.