الأولى من نوعها.. دراسة تكشف السر للقضاء على السمنة نهائيا

الأولى من نوعها.. دراسة تكشف السر للقضاء على السمنة نهائيا

الأولى من نوعها.. دراسة تكشف السر للقضاء على السمنة نهائيا
فتحت دراسة أولى من نوعها في العالم، باب الأمل في القضاء على السمنة نهائيا وذلك من خلال اختبار مناطق تخزين الدهون في مراحل العمر المختلفة.

وكشف فريق بحث من معهد كارولينسكا وجامعة أوبسالا في السويد وجامعة ليون بفرنسا، أن   قدرة الجسم على تكسير الدهون تنخفض مع التقدم في العمر، حتى وإن لم يغير الشخص من روتين التمرينات أو النظام الغذائي الخاص به.


و بحسب ما ذكره تقرير نشره موقع ديلي ميل، فقد  شارك في الدراسة، ا 54 بالغًا على مدار 13 عامًا وقاموا بتحليل مخازن الدهون لديهم، ووجدوا أن معدل إزالة الدهون من الخلايا الدهنية وتخزينها تنخفض مع تقدم العمر، وهو ما يبث الأمل للباحثين في ابتكار عقاقير أو علاجات جديدة يمكن أن تعمل على هذا المعدل المنخفض لعلاج السمنة.

وتعد هذه هي الدراسة الأولى التي توضح علاقة تقدم العمر مع انخفاض قدرة الجسم على تكسير الدهون.

وقال البروفيسور بيتر أرنر، أحد مؤلفي الدراسة في كارولينسكا، إن معدل دوران الدهون، يحدث بشكل مستقل وهو سبب بعيد تماما عن جميع الأسباب المكتشفة في السابق للسمنة مع تقدم العمر للفرد، وهذا يمكن أن يفتح طرقًا جديدة لعلاج السمنة.