اكتشاف علاقة بين أمراض خطيرة ونوع فصيلة الدم!

اكتشاف علاقة بين أمراض خطيرة ونوع فصيلة الدم!

اكتشاف علاقة بين أمراض خطيرة ونوع فصيلة الدم!
كشفاء علماء من السويد في دراسة حديثة، العلاقة بين الاستعداد للإصابة بأمراض معينة ونوع فصيلة الدم وذلك بعد أن درسوا التاريخ الطبي لخمسة ملايين مريض.

لاحظ العلماء، وفق وكالة نوفوستي الروسية، أن الأشخاص من فصيلة الدم الأولى هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات تخثر الدم، في حين يكون تجلط الدم أكثر شيوعا بين المرضى من المجموعة الثانية، فيما توصل العلماء إلى أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم الثالثة هم أقل عرضة من غيرهم للإصابة بحصوات الكلى.

 

وكانت دراسة أمريكية حديثة، قد كشفت أن علماء من الولايات المتحدة أجروا بحثا بين الأمريكيين واليابانيين، ووجدوا علاقة بين إدمان الكحول ونوع فصيلة الدم، حيثت توصلوا إلى أن معظم المصابين بإدمان الكحول من أصجاب فصيلة الدم الثانية، في حين أن أصحاب فصيلة الدم الأولى هم الأكثر مقاومة للاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية.

ونقلت الوكالة عن الطبيب الروسي، ألكسندر مياسنيكوف، قوله إن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم الثانية لديهم مخاطر عالية للإصابة بسرطان المعدة، لافتا إلى أنه من الممكن بالفعل تحديد ميل الشخص للمرض عن طريق فصيلة الدم.

وأضاف: "هذا كله وراثي، هذه مجموعة من الجينات، والكثير من الأمراض توجد في بعض حاملي الجينات أكثر من البعض الآخر".