ابتكار جديد يرصد العقم لدى الرجال‎‎

ابتكار جديد يرصد العقم لدى الرجال‎‎

ابتكار جديد يرصد العقم لدى الرجال‎‎
يستغرق عادة الأمر عندما يتعلق بالعقم لدى الرجال، عامًا أو أكثر حتى يتم رصد الحالة وتشخيصها، ولكن بفضل دراسة حديثة، تمكن الباحثون من التوصل لطريقة جديدة لرصد العقم لدى الرجال دون أن يستغرق ذلك وقتًا طويلًا.

وأظهرت الدراسة التي أُجريت في جامعة واشنطن الأمريكية، أن الباحثون اكتشفوا أن الرجال الذين يعانون من العقم، تكون لديهم أنماط معينة من جزيئات جينية ذات متغيرات، ترتبط بالحمض النووي للحيوانات المنوية، كما وجدوا أن تلك الجزيئات لا توجد لدى الرجال غير المصابين بالعقم.

وقد وجد الباحثون أن هناك علاقة بين العقم لدى الرجال ووجود تغييرات في مجموعات الميثيل المرتبطة بالحمض النووي للحيوانات المنوية، وتؤثر تلك المجموعات على وظيفة جينات معينة.