إكتشاف العلاقة بين طول العمر والسكن في ''مدن خضراء''

اكتشاف العلاقة بين طول العمر والسكن في ''مدن خضراء''

اكتشاف العلاقة بين طول العمر والسكن في ''مدن خضراء''
أظهرت دراسة حديثة، نشرت أمس الأربعاء 20 نوفمبر 2019، أن سكان المدن عادة يعيشون أطول، إذا كانوا يقيمون في أحياء ذات أشجار مورقة، وربطت الدراسة بين المناطق الخضراء وانخفاض معدلات الوفيات المبكرة.

ويعود الفضل لأشجار المدن في تبريد الهواء وتنقيته، وإمتصاص الغازات المسببة للاحتباس الحراري، كما وجد الباحثون في معهد برشلونة للصحة العالمية، أن الأشجار تُبعد أيضا خطر الموت.

وأوضح مارك نيوانويسن، مدير مبادرة التخطيط العمراني والبيئة والصحة بالمعهد، أن ''المزيد من المساحات الخضراء أفضل للصحة... والناس في الواقع يعيشون لفترة أطول إذا كان هناك المزيد من المساحات الخضراء حولهم''.

وأكد الباحثون أن الدراسة التي نشرت، أمس الأربعاء، اعتمدت على بيانات من تسع دراسات أخرى شملت أكثر من ثمانية ملايين نسمة في سبع دول من الصين إلى كندا، مؤكدين أنها الأكبر من نوعها على الإطلاق، وفق ما نقلت ''رويترز''.

وقد استخدم الباحثون صورا التقطت بالأقمار الصناعية لتقدير كمية الغطاء النباتي، مثل الأشجار والأعشاب والشجيرات الموجودة في نطاق 500 متر من منازل المشاركين في الدراسة، وتم ترتيب مستويات الغطاء النباتي على مقياس يخضع لنظام يعرف باسم "مؤشر اختلاف الغطاء الأخضر الطبيعي".