دراسة تنصح وتؤكد: خُذ عطلة طويلة وسافر.. فالعطل تطيل الأعمار

دراسة تنصح وتؤكد: خُذ عطلة طويلة وسافر.. فالعطل تطيل الأعمار

دراسة تنصح وتؤكد: خُذ عطلة طويلة وسافر.. فالعطل تطيل الأعمار

في المرة المقبلة التي تشعر فيها أنك واقع تحت ضغط العمل وأنك تريد الابتعاد عنه، لا تتردّد بشراء بطاقات سفر من أجل قضاء عطلة والتخفيف عن نفسك.


الابتعاد عن أجواء العمل وضغطه لا يتعلّق فقط بالراحة المؤقتة بل إنه على علاقة بمعدل الوفيات بحسب ما تقوله دراسة صدرت مؤخراً عن "المركز الأوروبي لأمراض القلب".

واعتمدت دراسة المركز الأوروبي على بيانات جمعتها دراسة أخرى، قامت بها مؤسسة فنلندية في العام 1975.

سمّيت الدراسة آنذاك "دراسة رجال أعمال هلسنكي"، وشارك فيها 1.222 شخصاً – كلهم من الذكور من متوسطي الأعمار – وكانوا جميعاً قد ولدوا في الفترة الممتدة بين العام 1919 و1934.

وكان الهدف من الدراسة آنذاك مراقبة ضغط الدم والضغط بشكل عام والبحث عن وسائل قد تريح الموظفين.

وسئل المشاركون عن العطل التي يأخذونها وقتئذٍ، لتحفظ الإجابات في الملفات ويعاد النظر فيها في عامنا هذا.