إجراء  أول عملية زرع يد في العالم من متبرع حي

 أول عملية زرع يد في العالم من متبرع حي تكلل بالنجاح

 أول عملية زرع يد في العالم من متبرع حي تكلل بالنجاح
كللت أول عملية زرع يد في العالم من متبرع حي ، أجريت في مستشفى عسكري فيتنامي ، بالنجاح ، لتمثل خطوة جديدة في زراعة الأعضاء .


وتم تنفيذ العملية في مستشفى عسكري فيتنامي في 21 جانفي 2020  وتعرض الرجل الذي يبلغ من العمر 31 عامًا، لحادث عام 2016، مما أدى إلى تشوه الجزء السفلي من ذراعه وساعده الأيسر، وكان الجرح غير قادر على الشفاء ما أجبر الأطباء على بتر الذراع أسفل الساعد.

وتبرع رجل فيتنامي آخر بذراعه التي تم بترها بعد أن تعرض لحادث أيضا، واستخدم الأطباء الجزء الحي من الذراع المبتورة، بحسب ما نقلته صحيفة "كوان دون نخان دان".

وأشار كبير الأطباء، ماي هونغ بانج، إن "نجاح هذه العملية يعد خطوة جديدة في زراعة الأعضاء، فزراعة الأطراف بدت ممكنة ليس فقط من المتبرعين المتوفين، ولكن أيضًا من المرضى الأحياء".

ووفقا للجراح الرائد في العملية، نجوين ثي هوانغ، "استمرت العملية 8 ساعات، كان على الجراحين توصيل 36 من العضلات وعظمين، وكذلك العديد من الأنسجة الأخرى. وتمكن المريض من تحريك أصابع اليد بعد انتهاء العملية مباشرة".