نبيل القروي: الخيانة فيكم وليست فينا...تعلنون المعارك وتختبئون خلف قلب تونس

نبيل القروي: الخيانة فيكم وليست فينا...تعلنون المعارك وتختبئون خلف قلب تونس

نبيل القروي: الخيانة فيكم وليست فينا...تعلنون المعارك وتختبئون خلف قلب تونس
قال رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، إن لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب لا تخص حزبه، لافتا إلى أن عريضة سحب الثقة موقعة من قبل 73 نائبا ولم يكن من بينهم أي ناب عن قلب تونس ولم يقع التشاور مع كتلة الحزب حولها.

وأضاف نبيل القروي، في حديث لجريدة الشروق، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 4 أوت 2020، ردّا على من اتهموا حزبه بخيانة العائلة التقدمية، ''هم أطراف يعلنون معارك ثم يختبئون وراء قلب تونس وكأنهم يعتبرون نواب الحزب بمثابة عسكر زواوة عندما تكون هناك معركة يجلبونهم غصبا عنهم ومن يرفض يتم الاعتداء عليه بالعنف ويصوت غصبا أو يتهم بالخيانة''.
وأكّد القروي، أن ''الأطراف التي تتهم حزبه بالخيانة هم من صوتوا لعبير موسي وليوسف الشاهد وعبد الكريم الزبيدي ولا أحد منهم صوت له ولقلب تونس''، مضيفا ''أي عائلة يتحدثون عنها؟ هؤلاء لم يدعمنا منهم أحد في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية وكلهم دعموا قيس سعيد في الدور الثاني وبالتالي كان عليهم طلب المساعدة منه (سعيّد) في لائحة سحب الثقة''.

وتابع قائلا: ''نحن أحرار، تحصلنا على مليوني صوت بين الانتخابات التشريعية والرئاسية الأولى والثانية ونحن أوفياء لهؤلاء وهم لا علاقة لهم بالمعارك الأيديولوجية ونحن أصلا لا ندخل فيها''، مشيرا إلى أن تونس في حاجة إلى الاستقرار.

وتساءل نبيل القروي: ''كيف سيكون حال البلاد إن تم سحب الثقة من الغنوشي؛ حكومة مستقيلة وحكومة بصدد التشكيل ومكتب البرلمان مقال أي مجلس بلا رأس؟"، مضيفا ''علينا أن نتريث قليلا ونحن دعونا نوابنا إلى التعامل بحرية مع الملف''.