منظمة صحفيون بلا قيود تدعو رئيس الجمهورية إلى توضيح حدود وأهداف التدابير الاستثنائية

منظمة صحفيون بلا قيود تدعو رئيس الجمهورية إلى توضيح حدود وأهداف التدابير الاستثنائية

منظمة صحفيون بلا قيود تدعو رئيس الجمهورية إلى توضيح حدود وأهداف التدابير الاستثنائية
دعت منظمة صحفيون بلا قيود ومبادرة الفيدرالية الوطنية للصحفيين التونسيين، رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021، إلى ضرورة توضيح حدود وأهداف مضبوطة للتدابير الاستثنائية التي أعلن عنها.

كما أدانت المنظمة في بيانها كل أشكال العنف والإعتداء سواءً في حق الصحفيين والعاملين في القطاع الإعلامي والصحفي أو الإعتداء على الأملاك العامة منها و الخاصة.

واستنكرت المنظمة الإنتهاكات المتكررة لحرية الرأي والتعبير و شددت على أهمية إحترام إستقلالية الإعلام رافضة المس من حرمة الصحفيين و المؤسسات الاعلامية من خلال منع البث أو قطعه،أو ما شابه ذلك من ممارسات خطيرة تتعارض وما جاء في الدستور و المواثيق الدولية .
ودعت المنظمة إلى القيام بحوار تشاركي شامل يحتوي جميع الأطياف السياسية يكون هدفه الوحيد البحث في سبل النهوض بالبلاد. 
وذكرت المنظمة في ختام بيانها بأنها متمسكة لا محالة بمبدأ إستمرارية الدولة و المؤسسات إستكمالا المسار الديمقراطي الذي يتبلور خاصة في مواصلة تطبيق إلتزاماتها في دعم حرية الرأي و الصحافة و السعي إلى الإرتقاء بالمشهد الإعلامي التونسي.