منجي الرحوي: كنّا نعول على نداء تونس لكن..

منجي الرحوي: كنّا نعول على نداء تونس لكن..

منجي الرحوي: كنّا نعول على نداء تونس لكن..

قال النائب بمجلس نواب الشعب منجي الرحوي، إنّ الناطق الرسمي باسم الجبهى حمّة الهمامي، ''مستهدف بشكل مباشر من طرف القوى التي تعمل على على إخماد صوته وإخماد صوت الجبهة من خلاله''.


واعتبر منجي الرحوي في حوار أجراه مع جريدة الصباح الأسبوعي صدر في عدد اليوم الإثنين 30 أكتوبر 2017، أنّ ''هناك حملة منظمة ينخرط فيها عديد الأطراف ضد حمة الهمامي''، مشيرا إلى أنّ الهمامي ''ليس معضوما من الخطأ وأنه يتم نقده داخل الجبهة من قبل رفاقه من أجل تصويب أخطائه ولكن خارج الجبهة هناك حملة ممنهجة ضده لتشويهه وإضعافه والحد من حضوره''، حسب تعبيره.

وردا على سؤال حول الأطراف التي تشن هذه الحملة ضد حمة الهمامي، قال منجي الرحوي: ''رئيس الدولة الباجي قايد السبسي ورئيس الحكومة وبعض الإعلاميين الذي كانوا مع بن علي''، مضياف: ''الأحزاب الكبرى لا تخفي هذا، علاقتنا بالنهضة متوترة جدا وهناك نزاع سياسي ومسائل عالقة بيننا وهناك شهداء بيننا ومسؤولية سياسية تتحملها الترويكا...النداء كنا نعول عليه كحزب ديمقراطي مدني لتحقيق التوازن لكنه تشرذم ولم يحقق ذلك''.