محمد كريشان: نادية عكاشة مسؤولة عن الفيديو المثير للسخرية لقيس سعيد

محمد كريشان: نادية عكاشة مسؤولة عن الفيديو المثير للسخرية لقيس سعيد

محمد كريشان: نادية عكاشة مسؤولة عن الفيديو المثير للسخرية لقيس سعيد
عاد الكاتب والاعلامي محمد كريشان في مقال نشره بصحيفة القدس العربي إلى الرسالة المثيرة للجدل التي وجهها رئيس الجمهورية قيس سعيد الى رئيس الحكومة هشام المشيشي،

والفيديو الذي تم تنزيله في الصفحة الرسمية للرئاسة قبل سحبه والذي يظهر فيه رئيس الجمهورية وهو يتحدث مع مديرالتشريفات بالرئاسة معتبرا أن السياسة الاتصالية لسعيد جعلته يتعرض لموجة استهزاء قال أنها مسيئة له ولشخصه خالصا إلى أنه لبس له فريق استشاري محملا مديرة الديوان الرئاسي المسؤولية .

وكتب كريشان في هذا الصدد معلقا على موجة السخرية والاستهزاء بالفيديو المسحوب داخل تونس وخارجها : "ما أحوج سعيّد إلى كل هذا وهو لم يمض في موقعه إلا عام واحد ونيف ؟! فقد وصلت الأمور من نقد بعض سياساته ومواقفه إلى السخرية مما يقوم به أو يقول وهذا تحوّل مؤسف. نقد الأداء السياسي لأي مسؤول أمر وارد ومعروف، بل ومطلوب، لكن الاستهزاء مؤلم ومسيء لشخص الرئيس نفسه ولموقع الرئاسة وللبلاد برمته".

وأضاف: "واضح الآن وضوح الشمس أن الرئيس التونسي لا يمتلك أبدا مستشارين سياسيين أصحاب كفاءة، ولا مستشارين إعلاميين يعرفون أصول الاتصال السياسي وأهمية الصورة وخطورة الانطباع الذي يحصل بتراكم متواصل من الصعب تغييره".