محمد الحامدي: 'تقارير دائرة المحاسبات لا تجد آذانا صاغية'

محمد الحامدي: 'تقارير دائرة المحاسبات لا تجد آذانا صاغية'

محمد الحامدي: 'تقارير دائرة المحاسبات لا تجد آذانا صاغية'

قال نائب أمين عام حزب التيار الديمقراطي محمد الحامدي، إن تقارير دائرة المحاسبات "لا تجد آذانا صاغية" وإن التقرير الذي نشر أمس السبت ليس أول تقرير يشير إلى مواطن الفساد وتبديد المال العام والتلاعب به ومع ذلك فإن التقارير السابقة لم ينتج عنها أي إصلاح حقيقي، وفق تعبيره.


وأضاف الحامدي، اليوم الأحد 23 ديسمبر 2018، بالقيروان على هامش اجتماع شعبي للحزب بحفوز، أن" أزمة تونس ليست أزمة موارد بل هي أزمة حوكمة رشيدة تتسبب في اهدار طاقات البلاد وخسارة نقطتين في النمو سنويا بسبب الفساد وسوء التصرف".

واعتبر أن تغيير أوضاع البلاد نحو الأفضل ممكن وأن "الوضع السيئ الذي تعيشه حاليا ليس قضاء وقدرا وإنما يتحمله الائتلاف الحاكم بسبب سياساته الخاطئة "، مشددا على ضرورة انخراط الشعب في "معاقبة الائتلاف الحاكم والاصطفاف مع المعارضة الاجتماعية الديمقراطية من أجل تحسين الوضع بالبلاد "، على حد تعبيره.

يذكر أن دائرة المحاسبات أصدرت أمس تقاريرا تضمنت تجاوزات وخروقات وسرقات بعدد من مؤسسات الدولة.