مؤتمر نداء تونس: القطع تماما مع الأحزاب ذات المرجعية الدينية

مؤتمر نداء تونس: القطع تماما مع الأحزاب ذات المرجعية الدينية

مؤتمر نداء تونس: القطع تماما مع الأحزاب ذات المرجعية الدينية

أعلنت مساء أمس الأحد 7 أفريل 2019، رئيسة المؤتمر الانتخابي لحركة نداء تونس"مؤتمر الإصلاح والإلتزام"، سميرة بن قدور بلقاضي، أنّ المؤتمر يظل مفتوحا إلى اليوم الاثنين وربّما إلى الغد الثلاثاء نظرا لأنّ عملية التصويت ستطول.


وأفادت بأنه تم اليوم عرض 34 قائمة من كلّ الجهات على المجلس الوطني وهناك جهات فيها قائمتين أوثلاثة بما استوجب تشكيل لجنة توافقات لمحاولة التوجه نحو التوافق للإبقاء على قائمات موحدة.

وأوضحت قائلة "لم ننجح في التوافق في كلّ من صفاقس 1 وصفاقس 2 ومنوبة ووقع تنظيم انتخابات وبعد انتهاء عملية التصويت اليوم سيقع فرز الأصوات والإعلان عن قائمة أعضاء اللّجنة المركزية التي تعدّ 217 عضوا"، مبرزة أن المرحلة الثانية من المؤتمر ستخصص لانتخاب أعضاء المكتب السياسي وعددهم 32 عضوا.

من جهته أفاد المكلف بالإعلام في حركة نداء تونس المنجي الحرباوي، أنّ المؤتمرين صادقوا اليوم على التقريرين الأدبي والمالي للهيئة المتخلية بعد مناقشتهما علاوة على المصادقة على 11 لائحة ومناقشتها وكان هناك نقاش مطول في اللائحة السياسية والخط السياسي للحزب خاصة في علاقته ببعض الأحزاب الأخرى.

وتابع "لقد تم إعتماد ما طالب به المؤتمرون وهو القطع النهائي مع الأحزاب السياسية التي تتبني المرجعية الدينية، والتمسك بالخط الوطني الدستوري البورقيبي لحركة نداء تونس".

وفي اللائحة المتعلقة بالنظام الداخلي والقانون الأساسي، لفت الحرباوي إلى أنه جرى تعويض الهيئة السياسية بمكتب سياسي وأحدثت اللجنة المركزية التي تتكون من 217 عضوا.

كما وقع اعتماد آلية التمثيلية النيابية داخل مجلس نواب الشعب بالنسبة إلى كلّ الجهات لتكون جميعها ممثلة في هذه اللجنة فضلا عن إحداث المكتب الوطني الذي يجمع كلّ هياكل حركة نداء تونس.

وأشار إلى أن المؤتمرين اقترحوا إحداث أكاديمية سياسية للشباب وتدوينها في المحضر النهائي للوائح وطالبوا بالمناصفة في تمثيلية المرأة داخل كل هياكل الحركة بالاضافة الى استبعاد كلّ من يستقيل من هياكل الحزب.