للمرة الثانية: ليلى الهمامي تعلن ترشحها لرئاسة تونس

للمرة الثانية: ليلى الهمامي تعلن ترشحها لرئاسة تونس

للمرة الثانية: ليلى الهمامي تعلن ترشحها لرئاسة تونس

حددت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم 10 نوفمبر 2019، كموعد للانتخابات الرئاسية في تونس، على أن تنطلق الحملة الانتخابية يوم 19 اكتوبر 2019.


وكشفت الدكتورة ليلى الهمامي، أنّها ستترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، مؤكدة أن ترشحها في سنة 2014، كان رمزيا لجس نبض الساحة السياسية، خاصة وأنه تم محو عديد الأسماء المستقلين من قائمة المترشحين، وكان اسمها من بين القائمة، مؤكدة أنها لم تنسحب، وأن النية الحقيقية للترشح أعلنت عنها خلال هذه السنة.

كما أكدت خلال حضورها في احدى برامج قناة 'الغد الاخبارية'، أن هناك العديد من الأسباب والدوافع التي حفزتها للترشح للانتخابات التونسية المقبلة، موضحة أن ترشحها للرئاسية هو تطور طبيعي لما وصل إليه المجتمع التونسي في مجال الحقوق والحريات والمجال السياسي أيضا، مبينة أن التجربة كانت مفتوحة، والمجتمع التونسي متقبل لفكرة وصول المرأة لمنصب الوزيرة، ولما لا رئيسة الجمهورية، خاصة وأن تونس وفرت الظروف لتكون المرأة في المناصب العليا، وفق رأيها.

وفي إجابة عن سؤال الأسباب التي تدفع التونسيين لانتخاب ليلى الهمامي، أكدت أنها ترشحت لكونها تجد نفسها مع كل التونسييين مهما كانت توجهاتهم وانتمائاتهم، علاوة على أن برنامجها الانتخابي واضح ويعتمد على بناء دولة قوية وإعطاء فرص حقيقية للشباب، والقطع مع الفساد الذي استشرى منذ سنة 2011، ناهيك على كونها مرشحة مستقلة عن الاحزاب وعن المال السياسي الأجنبي ورجال الاعمال، بالإضافة إلى كفائتها في مجال السياسات الخارجية والاقتصاد والتنمية، وفق تعبيرها.