كريم الهلالي: 'آفاق تونس تجاوز أزمته وكافة قيادييه ملتفّون لإنجاح الإستحقاق الإنتخابي البلدي'

كريم الهلالي: 'آفاق تونس تجاوز أزمته وكافة قيادييه ملتفّون لإنجاح الإستحقاق الإنتخابي البلدي'

كريم الهلالي: 'آفاق تونس تجاوز أزمته وكافة قيادييه ملتفّون لإنجاح الإستحقاق الإنتخابي البلدي'

أكد رئيس المكتب السياسي لحزب آفاق تونس، كريم الهلالي، أن حزبه تجاوز مرحلة الأزمة التي عصفت به مؤخّرا وإنّ كافة قياداته ملتفّة اليوم حول هدف وحيد يتمثّل أساسا في كيفيّة إنجاح الاستحقاق الانتخابي البلدي، الذي بين أنه يعدّ أهمّ موعد للتونسيين وللانتقال الديمقراطي في تونس.


وبيّن الهلالي، في تصريح على هامش اجتماع المكتب السياسي للحزب اليوم السبت 27 جانفي 2018، أنّ الحزب سيتناول بالدرس محورين أساسيين، الأول داخلي يتعلق بالأزمة التي مرّ بها الحزب مؤخّرا وكيفية إدارة الاختلاف وأخذ القرارات لتجاوزها، والثاني يتعلق بالانتخابات البلدية والاستعدادات لها .
وفي هذا الجانب أوضح أنّ قياديي الحزب عازمون على تجاوز كافة الاختلافات والتفكير في المستقبل، خاصة في ما يتعلّق بالانتخابات البلدية وتكوين القائمات والعمل الميداني، مبيّنا أنّ آفاق تونس بصدد وضع اللمسات الاخيرة على القائمات وكيفية دخوله الانتخابات مع الاتحاد المدني.
ولفت في هذا الإطار إلى أنّ آفاق تونس لا يمكنه أن يكون إلا طرفا فاعلا ومسؤولا لإنجاح هذه المحطّة الانتخابية وهو ما يجعله مطالب بالتفاعل مع كل ما هو مطروح على الساحة السياسية عبر تقديمه مقترحات تمكّن من تحقيق المصلحة للبلاد والمساهمة في الخروج بها من أزمتها.
واعتبر أن أزمة آفاق تونس هي جزء من أزمة سياسية عامة في البلاد، موضّحا في الآن نفسه أنّه بصدد تحضير رؤية للخروج من الأزمة مع مختلف الاطراف السياسية التي تقاسمه نفس الآراء.