غدا: نداء تونس يقاطع جلسة منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

كتلة نداء تونس تقاطع جلسة منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

كتلة نداء تونس تقاطع جلسة منح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

أكد سليم الرياحي أمين عام حزب نداء تونس، اليوم الأحد 11 نوفمبر 2018، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، أن نداء تونس وكتلته البرلمانية، قرروا مقاطعة جلسة مجلس نواب الشعب لمنح الثقة إلى أعضاء الحكومة الجدد، والتي ستنعقد غدا الاثنين 12 نوفمبر 2018.


وأرجع سليم الرياحي، قرار نداء تونس وكتلته البرلمانية، إلى عدم التزام الحكومة بقرار مجلس الشعب إنهاء عمل هيئة الحقيقة والكرامة.
وإعتبر الحزب، تصرّف الحكومة إستهانة بقرار مجلس نواب الشعب صاحب السلطة الأصلية بمقتضى الدستور، مسجلا ارتياحه لمسار ومآلات المشاورات التي سبقت جلسة البرلمان مع كلّ الكتل البرلمانية بما يعزّز سيادية القرار البرلماني ويدعم التمشّي الذي انتهجه حزب نداء تونس تجاه الحكومة ومن يدعمها
وثمن الحزب، موقف النواب من مختلف الكتل الذين قرّروا التصرّف كنواب للشّعب بأكمله وبعيدا عن بعض الأجندات المشبوهة، وذلك من أجل إعادة الاعتبار للعمل البرلماني ولمجلس نواب الشّعب، معربا عن ثقته في أن نواب الشعب سيتصرّفون وفق ما تقتضيه المصلحة العامة للوطن والمواطن.