كتلة نداء تونس تصف بتة بيع التمور بواحات جمنة بـالاعتداء الفاضح على ملك الدولة والشعب

كتلة نداء تونس تصف بتة بيع التمور بواحات جمنة بـالاعتداء الفاضح على ملك الدولة والشعب

كتلة نداء تونس تصف بتة بيع التمور بواحات جمنة بـالاعتداء الفاضح على ملك الدولة والشعب

وصفت كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب، عملية بيع صابة تمور "هنشير ستيل" و"هنشير معمر" بجمنة من ولاية قبلي، بـ "الاعتداء الفاضح على ملك الدولة والشعب".


وأوردت الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس في بيان لها اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2016، أن ما حدث يعد "إستيلاءً غير قانوني على المال العام من طرف جمعية لا حق لها في التصرف في المال العمومي بأي وجه"، معبرة عن خشيتها أن "تنتقل الحادثة إلى جهات ومصالح حيوية أخرى ويمكن أن تشجع على الفوضى والتعدي على القانون وأحكام القضاء وهيبة الدولة"، وفق ما جاء في نص البيان.
وشددت الكتلة على ضرورة احترام الدولة ومؤسساتها والتراتيب القانونية المنظمة لاستغلال الملك العمومي وملك الدولة والانضباط إلى الأحكام القضائية الصادرة في الغرض، داعية إلى الابتعاد عما أسمته بـ " الشعبوية و السياسوية المفرطة و الحملات الانتخابية السابقة لأوانها على حساب المصلحة العامة للشعب و استقرار الأمن
والسلم العام".
ودعت القضاء والحكومة لفرض القانون وإعلاء هيبة الدولة و"الضرب بقوة" على يد المخالفين مهما كانت انتماءاتهم، مع مراعاة الأوضاع الاجتماعية للفئات الهشة "المغرر بها"، والعمل على تنمية المناطق المحرومة.
كما جددت الكتلة في بيانها دعوتها لـ "البحث والتحقيق في طرق الاستغلال السابقة لهذه الضيعات، وإبرازها للرأي العام وتحميل المسؤوليات للجميع".
جدير بالذكر أن جمعية حماية واحات جمنة التي تشرف على تسيير واحة "هنشير ستيل" بجمنة، نظمت يوم الأحد الماضي (9 أكتوبر) بتة لبيع صابة التمور بقيمة إجمالية بلغت 1.7 مليون دينار، رغم معارضة الدولة لذلك.