قلب تونس يطالب بالتعجيل في الموافقة على قانون تنشيط الإقتصاد

قلب تونس يطالب بالتعجيل في الموافقة على قانون تنشيط الإقتصاد

قلب تونس يطالب بالتعجيل في الموافقة على قانون تنشيط الإقتصاد
طالب حزب قلب تونس في بيان له اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020، عقب الإجتماع الدوري لمكتبه السياسي امس الثلاثاء بالتعجيل في الموافقة على قانون تنشيط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي ومقاومة التهرّب الجبائي وإصداره لما سيحقّقه من دفع للاقتصاد الوطني، وتحريك لعجلة التنمية، وحفز للمستثمرين، وتنشيط للحركة الماليّة، وإعادة تنظيم السوق وترشيدها خاصة في هذه الفترة التي يمرّ فيها اقتصاد بلادنا بأزمة خانقة.

وثمّن المكتب في نفس البيان عمل لجنة المالية والتخطيط والتنمية بمجلس نوّاب الشعب الهادف إلى إصدار قانون تنشيط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي ومقاومة التهرّب الجبائي.

كما قرّر المكتب السياسي تركيز لجنة صحيّة لمتابعة تطوّرات جائحة الكورونا في البلاد والاسهام في دعم المجهود الوطني لمجابهتها والحدّ من آثارها على المواطنين. وتجمع هذه اللجنة التي يترأسها الدكتور أحمد بلقاضي عضو المكتب السياسي كل من النائبين بمجلس نواب الشعب الدكتور سيف الدين المرغني، والدكتور محمد الحصايري، والسيد الصادق جبنون عضو المكتب السياسي الناطق الرسمي للحزب.

وعلى إثر اللقاء الذي جمع يوم الإثنين الماضي وفدا من حزب قلب تونس برئاسة نبيل القروي بسعادة سفير دولة فلسطين بتونس، وفي ضوء التطوّرات التي تشهدها المسألة الفلسطينية على الساحة الدوليّة، جدّد المكتب السياسي دعمه وتضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني ودعوته المنتظم الأممي وجميع دول العالم المناصرة للحريّة والحق والعدل والمحبّة للسلام إلى العمل على تحقيق التسوية السلمية لقضية فلسطين وفق احترام الشرعية والمواثيق الدوليين وارجاع الحقوق المغتصبة لأصحابها وتمكين الشعب الفلسطيني الشقيق من استرجاع أراضيه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وفي هذا السياق قرر المكتب السياسي بعث لجنة من أعضائه لمساندة القضية الفلسطينية برئاسة السيد فتحي الهويدي وعضوية السيدين الصادق جبنون ومحمد بن عثمان.