قدّم معلومات خاطئة: الملف الانتخابي ليوسف الشاهد مرفوض قانونيا

قدّم معلومات خاطئة: الملف الانتخابي ليوسف الشاهد مرفوض قانونيا

قدّم معلومات خاطئة: الملف الانتخابي ليوسف الشاهد مرفوض قانونيا
قدم يوسف الشاهد ملفا منقوصا لترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة وبذلك يكون وفق القانون الانتخابي مرفوض، حسب ما أكدته احدى المنظمات الرقابية.

وعكس ما صرح به في لقاءات اعلامية، فإن رئيس الحكومة المتخلي يوسف الشاهد لم يصرح بجنسيته الفرنسية عند تقديمه ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها. 
واثبتت منظمة أنا يقظ من خلال وثيقة ضمنتها في مقطع فيديو، نشرته مساء امس الجمعة 30 اوت 2019، انه تم اسقاط الجنسية الفرنسية عن الشاهد بتاريخ 19 اوت، أي بعد 10 أيام من تقديم ترشحه، فيما ينص القانون الانتخابي، اسقاط ترشح كل من يقدم معلومات خاطئة في مطلب ترشحه. 
وأكدت االمنظمة، أن الشاهد لم يتعهد بتخليه عن الجنسية الثانية صلب ملف ترشحه.