عياض اللومي: لهذه الأسباب لن يستقيل رئيس الحكومة إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية

عياض اللومي: لهذه الأسباب لن يستقيل رئيس الحكومة إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية

عياض اللومي: لهذه الأسباب لن يستقيل رئيس الحكومة إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية
أكّد القيادي بحزب قلب تونس عياض اللومي، أنّ رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، لن يستقيل من منصبه إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية.


وقال عياض اللومي في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ''واهم من ينتظر استقالة رئيس الحكومة اليوم عبر موقع  نواة''، لأن في السياسة ''ليس هناك هدايا'' وأن ميزان القوى مازال لصالحه''.
وعدّد اللومي، حسب رأيه، الأسباب التي تجعل إلياس الفخفاخ لا يستقيل من منصبه، وهي:

-مساندة رئيس الجمهورية والاتحاد والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس.
-ترؤس الإدارة
-وضعية القضاء وتاخره في تحريك الدعاوي عموما....
-تعطيل تشكيل لجنة التحقيق لأسباب شكلية من قبل التيار...
-مسك ملفات قد يقايض بها الخصوم أو يلهي بها الرأي العام
-''مساندة'' جزء من الإعلام
-موقف النهضة الذي ينتظر نتائج لجنة التحقيق
-الخصومة بين اتحاد الشغل وائتلاف الكرامة الذي هو جزء هام من لجنة التحقيق
-هرسلة قلب تونس بالاعتماد على "ماكينة" التيار...الخ
-انشغال الرأي العام الدولي بما هو أهم ومواقف رئيس الجمهورية في زيارة باريس، (ولم يستثني الجنسية الفرنسية لرئيس الحكومة)''.


كما قال عياض اللومي: ''لهذه الأسباب وغيرها لن يستقيل رئليس الحكومة إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية''، مضيفا ''يذكرني هذا في خطابات بن علي كل 7 نوفمبر وتوهم بعض العذريين إمكانية استقالته''.