علي العريض: أتحمل مسؤوليتي السياسية كاملة في مقتل الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي

علي العريض: أتحمل مسؤوليتي السياسية كاملة في مقتل الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي

علي العريض: أتحمل مسؤوليتي السياسية كاملة في مقتل الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي

أفاد نائب رئيس حركة النهضة علي العريض خلال حضوره في برنامج "راس راس" اليوم الثلاثاء 23 ماي 2017، أن بعض الأطراف تسعى إلى استهداف حركة النهضة وتشويهها وتحميلها مسؤولية ما يحصل داخل البلاد.


وقال العريض إنه يتحمل مسؤوليته السياسية كاملة في كل ما وقع في البلاد زمن ترأسه الحكومة بما في ذلك "مقتل الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي".
من جهة اخرى أكد أن الفساد موجود بكثرة داخل البلاد والدولة تسعى للتصدي له، مشيرا إلى وجود ما لا يقل عن 1500 ملف فساد حاليا، بخلاف عشرات الالاف من الملفات المتعلقة بشبهات فساد موجودة لدى القضاء.
كما أكد العريض ان حركة النهضة مع حفظ مسار حقوق الانسان معتبرا أن "قانون المصالحة في نسخته الاولى غير دستوري ولا يسطتيع تحقيق الشفافية، لذلك دعت الحركة الى ضرورة مراجعته ولايزال النقاش جاري مع الحكومة بذلك الخصوص".
وفيما يخص التطورات الاخيرة في الهيئة المستقلة للانتخابات قال العريض ان الحركة لم يكن لديها اي علم بخصوص الخلافات الموجودة داخلها وعلى مجلس النواب تعويض الاعضاء المستقلين لانها تعتبر "من افضل الهيئات وأصدقها داخل البلاد"، معبرا عن تفاؤله بخصوص الهيئة "والحكومة قادرة على الالتزام بالمواعيد التي اطلقتها فيما يخص الانتخابات البلدية والحركة حريصة على ذلك".