عبير موسي توضح بخصوص رفضها دعوة قيس سعيد إلى قصر قرطاج

عبير موسي توضح بخصوص رفضها دعوة قيس سعيد إلى قصر قرطاج

عبير موسي توضح بخصوص رفضها دعوة قيس سعيد إلى قصر قرطاج
أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الأحد 27 أكتوبر 2019، أنها تلقت دعوة من مدير التشريفات في مؤسسة الرئاسة للقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد في قصر قرطاج يوم السبت الماضي، مبرزة أنها أعلمته أنها يتعذر عليها الحضور بسبب إلتزاماتها في ذلك التاريخ. 


وأضافت عبير موسي أنها أعلمت مدير التشريفات برئاسة الجمهورية أنها ستتشاور مع هياكل الحزب الدستوري الحر في هذا الخصوص وسيعقد ديوانه السياسي لحسم موقفه بخصوص هذه الدعوة والموقف من رئاسة الجمهورية. 

و أشارت موسي إلى أنها مدعوة بصفتها رئيسة الحزب الدستوري الحر الذي له مواقفه و ثوابته و خطوطه الحمراء وكل خطوة أو موقف يجب أن يتخذ في إطار هياكله.

وأكدت خلال مداخلتها في الاجتماع الشعبي لحزبها بسوسة، أن ''الحزب الدستوري الحر يحترم أصوات ناخبيه ولن يضع يده مع حركة النهضة وأصدقائها وكذلك كل الذين وضعوا أيديهم معها''.