عبير موسي: تمويل أجنبي ..السلطة والإشهار يتدخلان في الخط التحريري للإعلام

عبير موسي: تمويل أجنبي ..السلطة والإشهار يتدخلان في الخط التحريري للإعلام

عبير موسي: تمويل أجنبي ..السلطة والإشهار يتدخلان في الخط التحريري للإعلام
قامت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بنقد مستويات الشفافية في تمويل المؤسسات الإعلامية الخاصة وإحداثها مشيرة إلى وجود تمويلات أجنبية شريكة في عدد من وسائل الإعلام التونسية.

وتساءلت عبير  موسي خلال ندوة للحزب الدستوري الحر حول الانتقال الإعلامي في تونس ما بعد الثورة عن مدى حيادية المؤسسات الإعلامية التونسية خصوصا منها تلك التي ثبت مشاركة ممولين أجانب في رأس مالها  وعن مدى تثبت هيئة الاتصال السمعي والبصري من مثل هذه التمويلات ومصادر التمويل عموما قبل إسناد إجازة البث.
واعتبرت موسي أن مؤسسات الإعلام الجمعياتي تحظى بتمويلات بالمليارات من قبل سفارات دخلها الحزب الدستوري الحر واكتشف أنها تخصص مليارات لتمويل هذه المؤسسات.

وانتقدت في سياق متصل ما سمته بالعلاقة بين المستشهرين ومحتوى البرامج الإعلامية خصوصا منها السياسية  معتبرة أن سبر الاراء ونسب المشاهدة هما المتحكم في توزيع نسبة الإشهار.
واعتبرت موسي أن السلطة السياسية تتدخل في الخط التحريري للإعلام العمومي من خلال صنصرة بعض البرامج وتحديد ترتيب الأخبار في النشرات الرئيسية، مضيفة أن حرية الإعلام ما بعد 2011 إلى اليوم هي كلمة حق أريد بها باطل.