عبير موسي: أحزاب تدّعي التقديمة طلبت مني الانسحاب من الرئاسية لأنني امرأة

عبير موسي: أحزاب تدّعي الديمقراطية طلبت مني الانسحاب من الرئاسية لأنني امرأة!

عبير موسي: أحزاب تدّعي الديمقراطية طلبت مني الانسحاب من الرئاسية لأنني امرأة!
قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، إن بعض الأحزاب التقدمية طلبت منها التراجع للرئاسة لفائدة عبد الكريم الزبيدي.

 جاء ذلك في كلمة ألقتها خلال إشرافها أمس الخميس 7 أوت 2019 على اجتماع مع أنصار حزبها بولاية أريانة.

وأضافت عبير موسي، أن هذه ''أحزاب تتدعي الديمقراطية لكنها في الواقع أحزاب داعشية تكرس التمييز على أساس الجنس''، موضحة أنّهم طلبوا منها الانسحاب لأنها امرأة وحظوظها في الفوز بالانتخابات الرئاسية ضعيفة.

وأشارت موسي، إلى انّ المرء لا يقاس بمظهره الخارجي، وأنه كان عليهم الاهتمام بكونها  التونسية الوحيدة المرشحة للرئاسية بين المترشحين، وأحد أصغر المرشحين سنا في عمر 44 سنة، وذلك في إطار ردها على منتقدي مظهرها، ولباسها يوم تقديمها ملف الترشح.