عبير موسي: أتعرض وحزبي لحملة تشويه ممنهجة

عبير موسي: أتعرض وحزبي لحملة تشويه ممنهجة

عبير موسي: أتعرض وحزبي لحملة تشويه ممنهجة

قالت، عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر، على هامش اشرافها، اليوم الأحد 14 أفريل 2019، على اجتماع عام بنابل، "إنها تتعرض وحزبها لحملة تشويه ممهنجة، خاصة بعد ما بينته نتائج استطلاعات الرأي الاخيرة من تقدم للحزب وتوسع انتشاره"، مبرزة خطورة هذه التهديدات التي تشكل بدورها تهديدا للمسار الانتخابي ودليلا على نية تزوير الانتخابات، وفق تقديرها.


وأفادت موسي، بأن حملة التشويه التي طالت الحزب وصلت إلى حد توجيه تهديدات جدية لشخصها وفق ما أكدته لها المصالح الامنية، مبينة أن حملة التشويه تقوم على نسب تصريحات كاذبة لها وتحريف بعضها بهدف تجييش الرأي العام، وترويج إشاعات كاذبة على لسانها كمطالبتها بتفعيل المنشور الوزاري عدد 108 (صادر عن وزارة التربية سنة 1981 ويقضي بمنع ارتداء الحجاب بالمؤسسات التربوية).

كما استنكرت التعتيم الاعلامي المرئي على أنشطة الحزب، وانخراط بعض الاعلاميين في حملة التشويه التي تستهدفه، معتبرة أنهم أصبحوا "بوقا للمنظومة الخصيمة للحزب"، وساهموا في نشر الاشاعات وتثبيتها لدى الرأي العام.

وأعلنت أن حزبها سيتوجه للقضاء قصد محاسبة الذين أطلقوا ومولوا حملة التوشيه ضده وحملة ترهيب قياداته، محملة المسؤولية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات ولرئاستي الحكومة والجمهورية.