عبيد البريكي من القصرين: مرشحنا للرئاسية سيكون نسرا وليس عصفورا نادرا 

عبيد البريكي من القصرين: مرشحنا للرئاسية سيكون نسرا وليس عصفورا نادرا 

عبيد البريكي من القصرين: مرشحنا للرئاسية سيكون نسرا وليس عصفورا نادرا 
عقدت حركة تونس الى الأمام، اليوم الأحد 23 جوان 2019، اجتماعا شعبيا بقواعدها ومنخرطيها في مدينة القصرين بحضور أمينها العام عبيد البريكي وأعضاء المكتب السياسي، ويندرج هذا الاجتماع ضمن التأسيس للدوائر الجهوية وكذلك للالتقاء بمكونات الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي الذي يضم عددا من الأحزاب ذات التقارب الفكري والسياسي لمزيد التشاور.


وتطرق عبيد البريكي في كلمته إلى جملة من المواضيع المتعلقة بالشأن العام الذي تعيشه البلاد وآخر التطورات السياسية واستعداد الحركة للاستحقاقات الانتخابية القادمة، وقد أكد في هذا السياق أن المشاورات جارية بخصوص مرشح الرئاسية.
وقال البريكي إنّ ''مرشحنا سيكون نسرا ولن يكون عصفورا نادرا" خاصة في ظل المرحلة التي تعيشها تونس، وفق تعبيره.
وبخصوص الانتخابات التشريعية، أكد أن البلاد تعيش وضعية سيئة جدا بسبب فشل المنظومة الحاكمة، وعليه وجب الاختيار بين النضال بالصندوق أو ترك الحال على ماهو عليه، وفي هذه الوضعية اختارت الحركة انقاذ البلاد من خلال اختيار المرشحين لتفادي أخطاء المنظومة السابقة.
وأضاف البريكي بخصوص تعديل القانون الانتخابي أنه من غير المعقول وفق المعايير الدولية ووفق المبدأ العام أن يتم تغيير القانون الانتخابي قبل ثلاثة أشهر من تاريخ الانتخابات، معتبرا أن ماوقع يعدّ لعبة سيئة وتعديل على المقاس لإقصاء بعض المنافسين. .

وفي تعليقه على ماتعيشه الجبهة الشعبية، قال إن التعامل بمنطق التشفّي لما يحدث داخل الجبهة هو تعامل مغلوط، مضيفا "تمنيت أنّ تظل الجبهة في المشهد وأن تلتقي مكوناتها على مشروع سياسي ينهض بالبلاد، ونحن لا نريد الاستفادة من معارك التقدميين"، وفق مانقله مراسل نسمة بالجهة.