عبد اللطيف المكي: لا لإسقاط الدولة

عبد اللطيف المكي: لا لإسقاط الدولة

عبد اللطيف المكي: لا لإسقاط الدولة
قال وزير الصحة السابق والقيادي بحزب حركة النهضة عبد اللطيف المكي، إن الدولة هي الخيمة التي تحتوي و وستظل بها جميعا فيجب ألا تسقط مهما كانت الظروف.

وتابع المكي في تدوينة نشرها مساء اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، على صفحته الرسمية فيسبوك ''إن تحدي القانون و سيادة الفوضى و غياب منطق المصلحة العليا للبلاد هي من مظاهر تحدي الدولة و خطوة نحو سقوطها. إن كان مبرر تحدي القانون المطالبة بالحقوق فإن سقوط الدولة سيفقدنا كل الحقوق''.

وأضاف: ''إنني أخشى أن تتفاقم الأوضاع و تتزامن بعد بضعة أسابيع، لا قدر الله، ثلاثة ازمات السياسية و الاقتصادية بانعكاساتها الاجتماعية و الصحية و هذا سيربك البلاد كثيرا''.

وقال القيادي بحزب حركة النهضة أنه لا بد للسياسة ان تتحرك بجهد مخلص و لا بد للوضع الاجتماعي ان يهدأ من الغليان و تعطيل مصالح البلاد و الناس و ان نستبدل ذلك بالحوار.

ودعا  كل إطارات الدولة السابقين و المتقاعدين من أعضاء المجلس التأسيسي ومجلس نواب الشعب في العهدة السابقة والوزراء وكتاب الدولة السابقين والاطارات الادارية والعسكرية والامنية والقضاة وغيرهم من الاطارات العليا للدولة المتقاعدين أن يعبروا بصوت عال عن رفضهم لسياسات الفوضى وتعطيل مصالح البلاد والتي تضعف الدولة وتدفعها نحو السقوط. الأخطاء موجودة والاوضاع السيئة موجودة لكن إصلاحها لا يكون بإضعاف الدولة و تحدي سلطة القانون.

وأوضح المكي لأنه استثنى  من هذا النداء المسؤولين الحاليين بكل اصنافهم لأن المطلوب منهم ليس الرفض بل وضع سياسات و إجراءات لتفعيل سلطة القانون و معالجة الملفات المطروحة.