سمير ديلو: لا علاقة لنور الدين البحيري بملف وفاة عون الحرس

سمير ديلو: لا علاقة لنور الدين البحيري بملف وفاة عون الحرس

سمير ديلو: لا علاقة لنور الدين البحيري بملف وفاة عون الحرس
عبر سمير ديلو المحامي والقيادي السابق بحركة النهضة عن رفضه كل محاولات ربط اسم نور الدين البحيري بنقيب في الحرس الوطني توفي يوم الأحد الماضي. وقال اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022 في ندوة صحفية نظمتها هيئة الدفاع: ''المحاكمات الاعلامية والفايسبوكية مرفوضة، ومن يملك معلومة في هذا الصدد فليتجه الى القضاء '' متابعا: ''هذا الملف امام تحقيق التاسع، واسم البحيري ليس مذكور في هذا الملف باي صفة من الصفات''.

واعتبر ان الضغط على القضاء تواصل ايضا من خلال ما عرف بقضية رخص التاكسي بجهة بن عروس والاطار بالحرس الذي عثر عليه مشنوقا مشيرا الى ان وكيل الجمهورية بمحكمة قرمبالية اذن بفتح تحقيق فيها مؤكدا ان هيئة الدفاع ملتزمة بعدم التدخل في الابحاث الجارية…

ولفت الى ان “محاولات الضغط على القضاء لم تقتصر على صبيحة ذلك اليوم وانما تواصلت لاحقا في الندوة الصحفية لوزير الداخلية” مذكرا بان الوزير كان قد اشار فيها الى قضية يتعهد بها قاضي التحقيق 13 وبانه تم اتهام القضاء والنيابة العمومية بالمماطلة في تحريك القضية.

واشار ديلو الى ان النيابة العمومية ردت على اتهامات وزير الداخلية والى ان هيئة الدفاع استفسرت من جهتها وعلمت بان البحيري غير مشمول بها وان لا صفة له لدعوته حتى كشاهد في القضية.

واكد ديلو ان” الضغط على القضاء تواصل كذلك من خلال ما سمي بقضية الجيلاني الدبوسي مشيرا الى انه تم فتح بحث في هذه القضية بموجب الفصل 31 لافتا الى انه الفصل الذي يسمح بفتح بحث ضد كل من عسى ان يكشف عنه البحث.

واضاف “هيئة الدفاع تاكدت ان وزيرة العدل ألحت حتى يتم توجيه الاتهام للبحيري وعلى ان يفتتح البحث ضده والقضاء راى انه لا موجب ولا مبرر ولا معطى يسمح بتوجيه الاتهام الى البحيري”.

وقال ديلو في هذا الاطار “نتوجه الى وزيرة العدل ان كانت لديها اية معطيات في هذا الملف تتجاوز المعطيات الفايسبوكية ان تعرضها امام الراي العام الوطني والدولي ..”