سليم الرياحي يستنكر الإشاعات التي روجت حول وفاة الباجي قايد السبسي

سليم الرياحي يستنكر الإشاعات التي روجت حول وفاة الباجي قايد السبسي

سليم الرياحي يستنكر الإشاعات التي روجت حول وفاة الباجي قايد السبسي

عبّر رئيس الإتحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي عن استنكاره لما روجت له بعض الأطراف السياسية من إشاعات حول وفاة رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي، قائلا "هي نفس الأطراف التي عوّدتنا بأنها لا تستطيع العيش إلاّ في الفوضى والعنف والفراغ ولا تستطيع السّباحة إلا في الوحل".


وأكّد الرياحي على صفحته الرسميّة بالفايسبوك أن المشهد السياسي التونسي مازال يمر بمرحلة المراهقة رغم مرور أكثر من خمس سنوات على الثورة، وأنّه "من ألطاف الله أن منصب رئيس الجمهورية يشغله الآن شخصية وطنية رصينة وذات خبرة، مستقبلها ورائها وغير طامعة في المشاركة في الإنتخابات القادمة".

وبالحديث عن المصادقة على الوثيقة التوافقية لمبادرة رئيس الجمهورية حول تكوين حكومة الوحدة الوطنية، التي ستتم يوم غد الأربعاء 13 جويلية 2016، اعتبر الرياحي أن هذه الخطوة ليست إلا نهاية المرحلة الأولى من مسار ولادة حكومة الوحدة الوطنية.

ودعا رئيس الحزب الوطني الحر الأحزاب الكبرى المكونة للبرلمان إلى مواصل الدفع في اتجاه تكوين الحكومة في أسرع الآجال وقبل العطلة البرلمانية، كما دعا النخبة المعنية بهذه المبادرة أن تعي حجم المسؤولية عند تقديم مرشحيها لتولي مناصب في الحكومة القادمة.