سليم الرياحي: أنا متواجد في هذا البلد وأتعرّض لمحاكمات سياسية بتونس

سليم الرياحي: أتعرّض لمحاكمات سياسية بتونس وأنا متواجد في هذا البلد

سليم الرياحي: أتعرّض لمحاكمات سياسية بتونس وأنا متواجد في هذا البلد

قال الأمين العام لحزب حركة نداء تونس سليم الرياحي، اليوم الاثنين 4 فيفري 2019، إنّه سيعود خلال الشهر الحالي إلى تونس لحضور مؤتمر الحزب.


ونفى، خلال حوار إعلامي بإذاعة ''جوهرة أف أم''، ما راج مؤخرا عن هروبه من تونس، بسبب القضايا المرفوعة ضدّه.

كما بيّن أنه يتواجد حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وإنه غادر البلاد بعد رفع تحجير السفر عنه بشكل طبيعي ولأسباب مهنية وعائلية.

وأضاف "لا سبب لي للهروب من تونس، والقضايا المرفوعة ضدي لا تتضمن أي تهم، معتبرا أنه "يحاكم سياسيا منذ 2012 من قبل أطراف تسعى إلى القضاء على أي شخص يمثل بصيص أمل وقادر على تقديم حلول بديلة"، على حد تصريحه.

وأوضح أن القضية الأساسية التي تلاحقه هي شبهة تبييض أموال دون توجيه تهمة له، إلى جانب القضية الثانية المتعلقة بالنادي الإفريقي والتي اعتبرها "قضية عار بالنسبة إليه".

في سياق متصل بالنداء، قال الرياحي إنه مازل لم يتخذ قرار الترشح لقيادة الحزب من عدمه، موضحا أنه سيتخذ قراره بعد اطلاعه على قائمة المترشحين وطريقة توزيع المهام.

كما عبّر عن تمسّكه بـحركة نداء تونس، وسيكون في الصفوف الأمامية للحزب إذا لم يترشح لمنصب قيادي.