سامي قعلول: الشعب التونسي يدرك أن حركة النهضة تقف وراء التشتيت

سامي قعلول: الشعب التونسي يدرك أن حركة النهضة تقف وراء التشتيت

سامي قعلول: الشعب التونسي يدرك أن حركة النهضة تقف وراء التشتيت
قال عضو المكتب السياسي لحركة نداء تونس، سامي قعلول، اليوم الاثنين 21 أكتوبر 2019، إن الشعب التونسي مايزال يدرك اليوم بأن حركة النهضة تقف وراء التحركات ووراء التشتيت.

وأضاف قعلول خلال حضوره في برنامج ''هات الصحيح' عل قناة نسمة، أن ''الشعب التونسي واع بأن حادثة الرشّ بسليانة تمت في فترة حكم حركة النهضة، مؤكدا أن النهضة وراء تفكيك نداء تونس ووراء الجهاز السري، وكل ذلك يعيدنا إلى نفس المسار''، وفق تعبيره.


وأشار قعلول في حديثه، إلى أن الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي أراد تسليم المشعل للشباب والدليل أنه دفع يوسف الشاهد لرئاسة الحكومة، لكن الأخير تسرع وانطلق في سياسة الترهيب، حسب تقديره.
وبخصوص تكافؤ الفرص في الانتخابات الرئاسية، أفاد قعلول، أن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي خرج من السجن منهكا رغم طرحه لبرامج انتخابية، وقال: ''اختطاف نبيل القروي بتلك الطريقة وادخاله السجن ثم اخراجه قبل 48 ساعة من الحملة الانتخابية للرئاسية تؤكد أن الأمر تم بفعل فاعل، وهو أمر وظرف أثر على حظوظ نبيل القروي كمرشح للرئاسة''، حسب تعبيره.