سامي الطريقي: لا علاقة لحركة النهضة بالإرهاب والتسفير والجهاز السري وأحداث الرش

سامي الطريقي: لا علاقة لحركة النهضة بالإرهاب والتسفير والجهاز السري وأحداث الرش

سامي الطريقي: لا علاقة لحركة النهضة بالإرهاب والتسفير والجهاز السري وأحداث الرش
اعتبر القيادي بحركة النهضة سامي الطريقي، اليوم الإثنين 6 ديسمبر 2021، أن هناك من يريد استعمال مصطلح عشرية الخراب لاقصاء حزبه الذي لم يتمكنوا من ازاحته بالصندوق، مشددا على أنه حزبه بريء من تهم الارهاب والتسفير والجهاز السري.

وقال الطريقي، خلال ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة في مقرها المركزي، ''هناك رغبة لإقصائها عبر الاستقواء بمؤسسات الدولة ومحاولة لاستإصالها''، مشددا على أن حزبه يفتخر بالعشرية الماضية''.

وأضاف: ''النهضة لم تستعمل الجيش و لم تزح أي تحرك كان ضد البرلمان لكن اليوم هناك عملية لدمغجة العقل والوضع اليوم جميعنا مسؤولين عليه ..كنا في مرحلة الانتقال السياسي وتم تأجيل الانتقال الاقتصادي من اجل ألّا ينفرد أي طرف بالسلطة''.

وتابع الطريقي: ''عشرية الخراب انتجت محكمة المحاسبات التي بامكانها أن تحاكم الوزراء وهذا كان في إطار الجهد الذي تقدمت به جميع الاطراف للقطع مع الفساد''.

وبشأن تقرير دائرة المحاسبات حول الانتخابات التشريعية والرئاسية الماضية، قال سامي الطريقي: ''تقرير دائرة المحاسبات الذي يتألف من أكثر من 100 صفحة لكنهم انتقوا منه فقرة فقط حول حركة النهضة لإبرازها وكأنها الحركة الفاسدة .رغم أنها الوحيدة التي وضعت ميزانياتها وحساباتها بشكل شفاف''.

ولفت إلى أن ''الصفحات 84 و85 في تقرير دائرة المحاسبات تحدثت عن 22 صفحة بمواقع التواصل تدير الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات الرئاسية من قبل المجتمع المدني''.

من جهة أخرى، اعتبر القيادي بحركة النهضة، أنه منذ حديث مؤسسات الدولة بلغة الترهيب للقضاء التونسي انتهى المسار الديمقراطي في تونس''، مشيرا إلى أن ''هناك احزاب تقوم بجرائم ضريبية وسرقات ثم تتحدث عن الفساد وهي أحزاب تدعم الرئيس''.

وشدد الطريقي، على أن لم يقع اثبات أي أمر يدين حركة النهضة في تقرير دائرة المحاسبات، معتبرا أن هناك تدخل من أجل إسقاط قوائم حركة النهضة جميعها.

وأضاف: ''حركة النهضة تنصب لها المشانق الاعلامية في البلاتوات و25جويلية هو نتيجة الحملات المغرضة ضدها''.

وخلص سامي الطريقي إلى القول إن حزبه ليس له ''علاقة بالارهاب وجرائم التسفير والجهاز السري وأحداث الرش''، مبرزا أنه ''تمت تبرئة علي العريض بالقضاء ومن لديه أي شيء ضد النهضة فليتفضل''، وفق قوله.