رياض بن فضل: اليسار التونسي في أسوأ حالاته

رياض بن فضل: اليسار التونسي في أسوأ حالاته

رياض بن فضل: اليسار التونسي في أسوأ حالاته

أكّد المنسق العام لحزب القطب، رياض بن فضل، اليوم الجمعة 19 أفريل 2019، أنّ وضع اليسار التونسي في أسوأ حالاته وأن الجبهة الشعبية لا يمكن أن تتواصل على مثل هذه المنهجية في العمل".



وأوضح رياض بن فضل، في تصريح إعلامي على هامش انعقاد مؤتمر الحزب التأسيسي، الذي سيتواصل إلى غاية 21 أفريل 2019، أن المؤتمر التأسيسي لحزب القطب، سيناقش ضمن نقاطه ولوائحه الداخلية، مستقبله داخل الجبهة الشعبية.


واعتبر أنه "بعد سبع سنوات من تأسيس الجبهة الشعبية، يجب التفكير في تغيير آليات العمل صلبها وأنها ليست حكرا أو ملكا لأمنائها العامين وإنما هي ملك لكل التونسيين المؤمنين بالخط الحداثي التقدمي"، ملاحظا أن استمرار وحدة الجبهة الشعبية، هو بمثابة "المعجزة إلى حد الآن".

وأشار إلى أن حزب القطب يبحث عن توسيع دائرة التحالفات مع العائلة الحداثية الديمقراطية، "من أجل توسيع الحلم الوطني"، بوجود حكومة تستمع لمشاغلهم وتحقق تطلعاتهم، مشيرا إلى ضرورة "إحداث فضاء تنسيق بين الأحزاب التي تشارك اليسار الرؤية ذاتها، من اجل بناء مستقبل مُوحّد".

كما قال رياض بن فضل إنه يوجّه نقده للجبهة الشعبية، كما يوجهه لنفسه، وذلك في إطار النقد الذاتي الذي يُطوّر البناء السياسي نحو الفاعلية والنجاعة السياسية، مؤكدا أن "الوضع في تونس يحتاج إلى توحيد الجهود أكثر، لتقديم مقترحات جدية، من أجل إنقاذ البلاد".
وبعد أن وجّه نقده للحكومة قائلا "إن الحكومة فشلت في تحقيق الحد الأدنى للحياة الإجتماعية السليمة"، اعتبر بن فضل أن نتائجها "كارثية على الإقتصاد وعلى القدرة الشرائية ومن الهام تغيير منوال التنمية الذي أثبت فشله".