راشد الغنوشي ينعى الصادق المهدي

راشد الغنوشي ينعى الصادق المهدي

راشد الغنوشي ينعى الصادق المهدي
توفي فجر اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020، زعيم حزب الأمة القومي السوداني، رئيس الوزراء الأسبق، الصادق الصديق المهدي عن عمر يناهز 85 عامًا.


وتوفي صادق المهدي في الإمارات العربية المتحدة، بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونعى رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في منشور على صفحته بموقع فايسبوك، ''السياسي والمفكر الصادق المهدي''.


وتقدم الغنوشي، إلى عائلة الفقيد و إلى الشعب السوداني بتعازيه الحارة راجيا من الله أن يتغمده برحمته وأن يرزقه الفردوس الأعلى.  


 والصادق المهدي هو سياسي ومفكر سوداني، ولد في شهر ديسمبر من سنة 1935 في مدينة أم درمان، كبرى مدن العاصمة الخرطوم، وحصل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة أوكسفورد عام 1957.
وكان المهدي آخر رئيس وزراء ينتخب ديمقراطيا، وأطيح به عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي جاء بالرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.
ويحظى الراحل بخبرة سياسية واقتصادية واسعة.
وكان قد تولى إمامة الأنصار وقيادة الجبهة القومية المتحدة إثر وفاة والده الصديق المهدي عام 1961، قبل أن ينتخب رئيسا لوزراء السودان بين عامي 1966 و1967 ثم عامي 1986 و1989.