رئيس شورى النهضة: ''الحركة لن تكون محايدة في الإنتخابات الرئاسية القادمة''

رئيس شورى النهضة: ''الحركة لن تكون محايدة في الإنتخابات الرئاسية القادمة''

رئيس شورى النهضة: ''الحركة لن تكون محايدة في الإنتخابات الرئاسية القادمة''
قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، اليوم السبت 3 أوت 2019، إن ''الحركة لن تكون محايدة في الإنتخابات الرئاسية القادمة، لأنها إما ستقوم باختيار مرشحها للإستحقاق الرئاسي من داخل الحركة، أو ستدعم شخصية من خارجها''، مؤكدا أنه سيتم غدا الأحد الإعلان عن المترشح الذي اختارته.

وأضاف الهاروني، في تصريح إعلامي خلال انعقاد مجلس شورى الحركة في دورة استثنائية اليوم السبت بمدينة الحمامات، أن حركة النهضة لم تتأخر في اتخاذ القرار بخصوص مرشحها لرئاسة الجمهورية، بل كانت تواكب التطورات الاخيرة على الساحة السياسية بعد وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السياسي، وظهور وجوه وتوازنات جديدة يجب أخذها بعين الاعتبار، وفق قوله.

وأضاف أن الحركة ستعمل خلال الإجتماع الجاري لمجلس الشورى، على تحديد تصورها بشأن هذه المسألة، في إطار البحث عن شراكة تضمن حكومة قوية، ورئاسة جمهورية تضمن حقوق التونسيين وتحترم الدستور وتحقق أهداف الثورة.