حقيقة استقالة 42 عضوا من حزب التيار الديمقراطي

حقيقة استقالة 42 عضوا من حزب التيار الديمقراطي

حقيقة استقالة 42 عضوا من حزب التيار الديمقراطي

قدّم 42 عضوا ومنخرطا في حزب التيار الديمقراطي، عن جهة بن عروس، استقالة جماعية من الحزب، اليوم الاثنين 18 فيفري 2019.


واستند المستقيلون في ذلك إلى ما اعتبروها في وثيقة الإستقالة، "مراجعات معمّقة وتقييما دقيقا للتجربة"، دون التعمق في الأسباب المباشرة لهذا القرار.

أكد الممضون عليها ويتوزعون، بين منخرطين عاديين وأعضاء مكاتب محلية وأعضاء مجالس بلدية وعضو مجلس وطني، أن استقالتهم "باتة ونهائية وغير قابلة للتراجع".

من ناحيته قال الأمين العام للتيار الديمقراطي، غازي الشواشي، "إن ما سُمّي استقالة جماعية في بعض المكاتب المحلية ببن عروس، ترتبط أساسا إما بعدد ممّن لم ينخرط أصلا في الحزب ووقع رفض مطلب انخراطه، أو بمن انخرط منذ أشهر قليلة ولم نعرف له نشاطا غير الإستقالة أو بمن تعلّق بهم تحقيق من لجنة النظام، من أجل خرق القانون الداخلي للحزب واستقال استباقا للقرارات التأديبية".