حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يدعو إلى تعيين آجال واضحة للاجراءات الاستثنائية

حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يدعو إلى تعيين آجال واضحة للاجراءات الاستثنائية

حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يدعو إلى تعيين آجال واضحة للاجراءات الاستثنائية
طالب حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد اليوم السبت 25 سبتمبر 2021 بتحديد سقف زمني للاجرائات الاستثنائية و تعيين آجال واضحة لعودة القرار للشعب صاحب السيادة ، توقيا من المخاطر المحدقة بالمرحلة الإنتقالية.

ويرى الحزب في بيانه أن انفراد الرئيس و مؤسسة الرئاسة بالتنقيحات الدستورية كما جاء في الامر المنشور،دون آليات ديمقراطية تضمن مشاركة كل التونسيين دون استثناء في ذلك على مستوى النقاش والإقتراح ،والاعتراض والتعديل ؛ متناقض مع حق الشعب في تقرير مصيره .
كما اعتبر الحزب أن اختزال الحلّ في جملة الأزمات المتعاقبة التي عاشتها البلاد في جملة من الإجرائات القانونية والدستورية دون خطة دقيقة للكشف عن حقائق الاغتيالات و الملفات الارهابية و لتصفية نظام المكاسب والإمتيازات المافيوية، واقتصاد النهب والتهميش ، وقلب موازين القوى الإجتماعية لصالح المتضررين طيلة العقود التي خلت ؛ يضع هذا المسار في طريق إعادة انتاج نفس سياسات الفشل التي ثار عليها الشعب.
وأدان الحزب مجددا تواصل الضغوطات الخارجية السافرة على بلادنا و في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية و كل داعميهم في الداخل من أحزاب و منظمات و شخصيات عميلة للخارج.