حزب الطليعة ينتقد أوضاع الجبهة الشعبية

حزب الطليعة ينتقد أوضاع الجبهة الشعبية

حزب الطليعة ينتقد أوضاع الجبهة الشعبية
عبّر حزب الطليعة العربي الديمقراطي، في بلاغ له، عن قلقه الشديد مما آلت إليه أوضاع الجبهة الشعبية.

وشدّد حزب الطليعة العربي الديمقراطي، على تمسكه بوحدتها و الحفاظ على كتلتها النيابية و عدم إدخار الجهد لتذليل كل العقبات للدخول في الإستحقاقات الانتخابية المقبلة بجبهة موحدة.
وقرّر الحزب إبقاء المكتب السياسي الذي اجتمع يوم الأحد في وضع إنعقاد لمتابعة التطورات و إتخاذ القرارت الملائمة بشأن هذه الأوضاع.


من جهة أخرى سجل الحزب بإيجابية ارتفاع عدد المسجلين بالسجل الانتخابي معبّرا عن إنشغاله الشديد بسبب "التردي الخطير الذي آل إليه المناخ السياسي من تدفق المال السياسي المشبوه وإستفحال الزبونية السياسية و التلاعب بقواعد و أساسيات الحياة الديمقراطية و الإستعمال المفضوح لإمكانيات الدولة من قبل أحزاب الإئتلاف الحاكم و إستغلال الأوضاع المعيشية المتردية للطبقات الشعبية و تعمق ممارسات شراء الذمم."
ودعا في هذا الصدد إلى ضرورة تكتل القوى الديمقراطية للتصدي لكل هذه الممارسات وفضحها و وضع حد لها.

يشار إلى أنّ عضو المجلس المركزي للجبهة الشعبية وأمين عام التيار الشعبي زهيّر حمدي بين في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ الإشكال المتعلق بالرئاسية والمتمثل في تمسك شق من مكونات الجبهة بترشيح حمة الهمامي للرئاسية واختيار شق آخر وصفه بالأقلي في ترشيح منجي الرحوي مازال قائما وأثر على العلاقة بين مكونات الجبهة.