حزب ''أمل تونس'' يقرر تقديم مرشّح للانتخابات الرئاسية

حزب ''أمل تونس'' يقرر تقديم مرشّح للانتخابات الرئاسية

حزب ''أمل تونس'' يقرر تقديم مرشّح للانتخابات الرئاسية

قالت رئيسة حزب "أمل تونس" آمنة منصور القروي إن أعضاء الحزب بصدد التشاور والتحاور للتوافق حول مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة والذي سيتم الإعلان عنه قريبا .


وأوضحت خلال لقاء حواري انتظم اليوم السبت 23 مارس 2019، بالعاصمة اعتزام الحزب المشاركة في الانتخابات القادمة من خلال تقديم برنامج متكامل ينطلق من تشخيص دقيق لواقع البلاد ويقطع مع الخطابات الشعبوية التي اعتبرتها سبب التعثر الذي تعيشه البلاد على مختلف المستويات.

وقالت رئيسة حزب "أمل تونس" بان الشعب التونسي مطالب حاليا بان يأخذ قراره بنفسه وان يعمل على تغيير المناخ الانتخابي عبر التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع وينحاز وراء القوى والأحزاب التي تعبر عن طموحاته وأهداف قيم الثورة التونسية التي قامت اساسا على تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمواطن التونسي و تعزيز حضور المرأة في مواقع صنع القرار .

وبينت ان حزبها سيقوم بتنظيم حملات توعوية مكثفة داخل مختلف جهات البلاد لحث المواطن التونسي على ممارسة حقه في الاستحقاق الانتخابي المقبل لإنقاذ البلاد من الأزمة الخانقة التي قالت انها كانت "وليدة صراع المصالح الحزبية الضيقة والتكالب على السلطة دون مراعاة تطلعات الشعب التونسي" مما عمق الأزمة الاقتصادية التي اثرت سلبا على حياة المواطن التونسي وتسببت في ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية وتدني قيمة الدينار التونسي واختلال الميزان التجاري وتراجع الاحتياطي الوطني من العملة الصعبة .

وفي تعقيبها حول إمكانية تحالف حزب" أمل تونس" مع أحزاب اخرى قالت القروي أن التحالفات تبقى ضرورية لتعزيز القدرة التنافسية للأحزاب الصغيرة والتي لها تقارب في التوجهات والرؤى.
يذكر ان حزب" امل تونس" كان يحمل تسمية "الحركة الديمقراطية للاصلاح والبناء" وهو حزب تاسس منذ سنة 2011