آفاق تونس: 'زيارة أردوغان إساءة بالغة للدولة التونسية ولهيبتها'

حزب آفاق تونس: 'زيارة أردوغان إساءة بالغة للدولة التونسية ولهيبتها'

حزب آفاق تونس: 'زيارة أردوغان إساءة بالغة للدولة التونسية ولهيبتها'
عبر حزب آفاق تونس في بيان له اليوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019، عن استغرابه من الشكل غير المعلن لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس.

واعتبر الحزب أن زيارة أردوغان تمت دون توجيه دعوة رسمية سابقة أو التزام بالأعراف الديبلوماسية المتبعة بين الدول، معتبرا أن هذا التصرف يمثل إساءة بالغة للدولة التونسية ولهيبتها بين الأمم.

وأكد الحزب رفضه المطلق والمبدئي لكل أشكال الاصطفاف في المحاور الإقليمية، محذرا في هذا السياق من مغبة إقحام تونس في صراعات إقليمية أو ايدلوجية أو طائفية يكون لها الأثر السلبي على المصالح الإستراتيجية والأمن القومي لتونس.


كما دعا إلى الالتزام الدائم بالثوابت التقليدية للديبلوماسية التونسية القائمة على مبادئ عدم الانحياز وحل النزاعات بالوسائل السلمية وتحقيق الأمن والاستقرار، وإدانته لكل أشكال التدخل العسكري الأجنبي في الأزمة الليبية ويحمل رئيس الدولة وحكومة تصريف الأعمال أو الحكومة القادمة المسؤولية السياسية والجزائية الكاملة عن تقديم أي دعم عسكري أو لوجستي لأي طرف خارجي أو داخلي في هذا النزاع.

ووجاء في نص البيان أن حزب آفاق تونس يدعو رئاسة الجمهورية والخارجية التونسية إلى الإلتزام بمبادئ الحياد الإيجابي في الأزمة الليبية وعدم الانحياز إلى أي طرف وبذل مزيد من الجهود في مسار الحل السلمي والاتفاق السياسي كأساس وحيد لتسوية هذه الأزمة في إطار مبادرة دول الجوار الليبي.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أدى زيارة بيوم إلى تونس اليوم الأربعاء دون أن يعلن عنها مسبقا، وأجرى محادثة مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد.