حركة تحيا تونس تعلن شروعها في مقاضاة كل من تعمد تشويهها وثلب وقياديها ونوابها

حركة تحيا تونس تعلن شروعها في مقاضاة كل من تعمد تشويهها وثلب وقياديها ونوابها

حركة تحيا تونس تعلن شروعها في مقاضاة كل من تعمد تشويهها وثلب وقياديها ونوابها
أعلنت حركة تحيا تونس، في بيان مساء اليوم الخميس 8 أفريل 2021، شروعها في تقديم شكايات ضد كل من تعمد تشويه وثلب الحركة وقياديها ونوابها.

 

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب التنفيذي للحركة، إثر اجتماعه الدوي، وعبر من خلاله عن ''استنكاره الشديد للتعفن الأخلاقي الذي تغلغل في المشهد السياسي واستفحال عمليات التشويه والتخوين والمس من أعراض الناس عبر شبكات التواصل الاجتماعي''، معربا ''عن مساندته المطلقة لكل من تعرضوا للتجريح أو الثلب''.

من جهة أخرى، عبر المكتب التنفيذي لحركة تحيا تونس، عن ''انشغاله لتعطل المد التضامني في ظل تشديد الإجراءات الصحية ونحن على مشارف شهر رمضان المعظم''، مطالبا ''الحكومة بتوفير الحلول والآليات لتمكين المجتمع المدني وعموم التونسيين من إطلاق حملات تضامنية لفائدة ضعاف الحال والعائلات المعوزة والمتضررين من إجراءات حظر الجولان''.

وأعرب عن ''قلقه من غياب الصرامة في تطبيق قرارات اللجنة الوطنية لمجابهة الوباء ومن غياب الإجراءات الاقتصادية لحماية ومرافقة المؤسسات والقطاعات المتضررة''، داعيا إلى ''ضرورة الإسراع في وضع خطة وطنية عاجلة لإنقاذ المالية العمومية والمحافظة على مواطن الشغل والنسيج الاقتصادي''.