حركة النضال الوطني تدعو إلى قائمات ائتلافية موحدة خلال الانتخابات

حركة النضال الوطني تدعو إلى قائمات ائتلافية موحدة خلال الانتخابات

حركة النضال الوطني تدعو إلى قائمات ائتلافية موحدة خلال الانتخابات
دعا حزب حركة النضال الوطني جميع الأحزاب السياسية والقوى والجمعيات والشخصيات الوطنية من نقابيين ورجال أعمال وحرفيين ومثقفين الى الانضمام لمبادرته الوطنية المتمثلة في خوض الانتخابات التشريعية القادمة ضمن قائمات ائتلافية موحدة.

وقال الأمين العام للحركة منجي مقني خلال ندوة صحفية انتظمت أمس السبت بالعاصمة إن شعار هذه المبادرة هو الدفاع على السيادة الوطنية والعدالة الاجتماعية والحريات الاساسية ومختلف القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية. وأضاف أن هذه المبادرة الوطنية سترتكز على جملة من النقاط الأساسية منها بالخصوص عدم التفريط في المؤسسات العمومية وعدم الانخراط في اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق مع الإتحاد الاوروبي "اليكا" والعمل على إعادة العلاقات مع سوريا ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأكد مقنى أن الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة ستجري في ظرف يتسم بتدهور شامل على جميع الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والامنية، معتبرا أن هذا التدهور جاء نتيجة سياسات الحكومات المتعاقبة المرتهنة لإملاءات صناديق "النهب" الدولية والفاقدة لاستقلالية القرارالسياسي الوطني، وفق تعبيره.

وجدير بالتذكير أن حزب حركة النضال الوطني قد تأسس قانونيا في شهر فيفري 2012 لكن جذوره تعود الى فترة تتجاوز ال40 سنة من النضال على الصعيد الوطني والاجتماعي وعلى الصعيد العربي وخاصة القضية الفلسطينية ، شعاره تحرير كرامة وحدة ، وذلك وفق الناطق الرسمي باسم الحزب أحمد الكحلاوي.