حركة الشعب تحذّر يوسف الشاهد

حركة الشعب تحذّر يوسف الشاهد

حركة الشعب تحذّر يوسف الشاهد

أكدت حركة الشعب، في بيان أصدرته اليوم الاثنين 25 مارس 2019، استعدادها للحوار مع كل القوى الوطنيّة والاجتماعية، لتقديم مرشّح وحيد في الانتخابات الرئاسيّة القادمة، محذرة رئيس الحكومة يوسف الشاهد من محاولات استغلال الإدارة والإعلام لصالح حزبه وائتلافه الحاكم.


وأضافت أن ذلك يأتي من أجل "مواجهة قوى اليمين التي فشلت في إدارة شؤون البلاد منذ 2011، وكانت وراء تعميق أزماتها السّياسيّة والاقتصادية والاجتماعية''.

ودعت الحركة القوى الوطنيّة والاجتماعية، إلى العمل المشترك من أجل توفير مناخ انتخابي تتساوى فيه الفرص بين الجميع، قوامه التّصدي للمال السّياسي الفاسد والإعلام الموجّه وشركات سبر الآراء، وكذلك الكشف عن الجهاز السّري لحركة النهضة والاغتيالات السّياسيّة.

وحمّلت ما أسمته حكومة الشاهد/النهضة، مسؤوليّة ما تعيشه البلاد من تردّي على كلّ المستويات وفي جميع القطاعات، محذرة رئيس الحكومة من محاولات استغلال الإدارة والإعلام لصالح حزبه وائتلافه الحاكم.

ودعت المواطنين في هذا الصدد، الى الإقبال بكثافة على التسجيل في قائمات الناخبين، وممارسة حقهم وواجبهم في اختيار الاطراف المؤهلة لإدارة الشأن الوطني.

كما اعتبرت الحركة، أنّ انعقاد القمّة العربيّة المقبلة في تونس دون حضور سوريا المنتصرة على الإرهاب، "هو استمرار في نفس النّهج التآمري على الأمّة وقضاياها المركزيّة"، محذرا النّظام الرّسمي العربي من خطورة مزيد التّنازل على مصالح الأمّة ومستقبل أجيالها، ومن أن تكون القمة "منصة لتمرير صفقة القرن والتشريع لمزيد التطبيع مع العدو الصهيوني''.