جبنون: فضيحة التلاقيح اليوم تذكرنا بفضيحة ووترغيت في امريكا

جبنون: فضيحة التلاقيح اليوم تذكرنا بفضيحة الـ''ووترغيت'' في أمريكا

جبنون: فضيحة التلاقيح اليوم تذكرنا بفضيحة الـ''ووترغيت'' في أمريكا
قال الناطق الرسمي بإسم حزب قلب تونس، محمد الصادق جبنون، إن فضيحة تكتم رئاسة الجمهورية عن لقاحات فيروس كورونا القادمة من دولة الامارات تذكرني بفضيحة الـ''ووترغيت'' في الولايات المتحدة الأمريكية في عهدة الرئيس ريتشارد نيكسون الذي قدم استقالته من الرئاسة بعد تورطه في فضيحة التجسس على مكاتب الحزب الديمقراطي المنافس في مبنى ووترغيت.

وأضاف جبنون أن الرئيس الأمريكي، ريتشارد نيكسون، كان في بادئ الأمر قد نفى تهمة التجسس على مكاتب الحزب الديمقراطي لكن أثبت التحقيقات والصحافة تورطه وقدم الرئيس نيكسون استقالته مكرها لأن في الولايات المتحدة الدولة والدستور والمؤسسات لها قية وأن  مثل هذه المسائل لا مجال للمهاودة والتلاعب فما بالك نحن اليوم في تونس أمام وضعية تلاعب بأرواح الناس خاصة وأننا ضمن 6 دول فقط في العالم لم تقتن التلقيح ونسجل أعلى نسب الوفيات بكورونا في القارة الإفريقية ولم نرسم بعد خطة واضحة لجلب التلاقيح واكتفينا فقط بمبادرة ''كوفاكس'' التي تحولت إلى فخ.

وأشار الناطق الرسمي بإسم حزب قلب تونس إلى أن مصر تلقت يوم أمس هدية من الإمارات ب50 ألف جرعة فتم توزيعها حسب البرتوكول الصحي وخطة التلقيح والأولويات الذي وضعتها السلطات.