'تردي أوضاع البلاد': الجمهوري يحمّل المسؤولية للمعارضة..بدل الحكومة

'تردي أوضاع البلاد': الجمهوري يحمّل المسؤولية للمعارضة..بدل الحكومة

'تردي أوضاع البلاد': الجمهوري يحمّل المسؤولية للمعارضة..بدل الحكومة

حمّل، الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، مسؤولية الأوضاع المتردية بالبلاد إلى المعارضة بدل منظومة الحكم، وفق تعبيره اليوم الاثنين 14 جانفي 2019، بمناسبة مشاركته في مسيرة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، بمناسبة ذكرى الثورة التونسية.


وقال الشابي: ''الحزب الجمهوري لا يحمّل مسؤولية الأوضاع المتردية في البلاد إلى منظومة الحكم الحالية، بل إلى المعارضة باعتبارها لم تضع أمام التونسيين بديلا وخيارا جديدا و لم تستطع تشكيل قوة لإرساء برنامج 'انقاذ تونس'.

وأضاف الشابي: ''الحزب الجمهوري يدعو كل الطيف الديمقراطي والاجتماعي والمدني للالتقاء نحو تشكيل أرضية وكتلة تاريخية لإنقاذ البلاد، وإخراجها من الصعوبات الاقتصادية التي تعيشها، ومن الخيبات التي تتالت نتيجة خيارات الحكومات المتعاقبة'' .

واعتبر الأمين العام للحزب الجمهوري، أن العام الحالي (2019) يجب أن يكون "عام المحاسبة والمساءلة"، و ''عدم ترك حل الأزمة السياسية للأطراف التي تسببت فيها، لأن هذه الأطراف تسعى لحل الأزمة وفق المصلحة والمنفعة الحزبية للأطراف الحاكمة وليس لحساب المصلحة الوطنية''، حسب تقديره.