بعد تعرضّ مناضليه للاعتداء: ''قلب تونس'' يحمّل المسؤولية إلى هؤلاء

بعد تعرضّ مناضليه للاعتداء: ''قلب تونس'' يحمّل المسؤولية إلى هؤلاء

بعد تعرضّ مناضليه للاعتداء: ''قلب تونس'' يحمّل المسؤولية إلى هؤلاء
أصدر حزب ''قلب تونس'' السبت، 12 أكتوبر 2019، بيانا للرأي العام على خلفية تعرّض مناضليه في عدد من ولايات الجمهورية إلى اعتداءات وهرسلة وتهديدات بشتى أنواعها.

وبيّن الحزب أنّ مجموعة من الأشخاص التّابعين لائتلاف سياسي قامت بالتهجّم على إحدى مناضلات الحزب بجهة صفاقس، كما تعرّض أنصار حزب قلب تونس في سيدي بوزيد وقبلّي للعنف.
وحمّل حزب قلب تونس مسؤولية الاعتداءات غير المبررة إلى حكومة يوسف الشاهد المسؤوليّة الكاملة في حماية كل أنصار الحزب وجميع النّاشطين الحزبيّين إضافة إلى الأحزاب المتواطئة مع العنف السياسي والخطابات المتشنّجة والقوى الممارسة للهرسلة والتّرويع.

ونبّه حزب ''قلب تونس'' في ختام بيانه من الانزلاق إلى مربّع العنف ليلة استحقاق انتخابي مصيري.