بسبب المولد النبوي.. النهضة تدعو لتغيير موعد الإنتخابات الرئاسية

بسبب المولد النبوي.. النهضة تدعو لتغيير موعد الإنتخابات الرئاسية

 بسبب المولد النبوي.. النهضة تدعو لتغيير موعد الإنتخابات الرئاسية

دعا المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى ادخال التعديلات الضرورية على رزنامتها الانتخابيّة، لتفادي تزامن تاريخ الانتخابات الرئاسية مع تاريخ احياء المولد النبوي الشريف.


وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات،أعلنت يوم 6 مارس الجاري، عن رزنامة الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019، مبينة أن الانتخابات التشريعية ستنتظم يوم 6 أكتوبر 2019، وستكون أيام 4 و5 و6 من نفس الشهر بالنسبة إلى المقيمين بالخارج . أما الانتخابات الرئاسية فستنتظم يوم 10 نوفمبر القادم، وللمقيمين بالخارج أيام 8 و9 و10 من نفس الشهر.
وثمنت حركة النهضة في بيان لها اليوم الجمعة اثر اجتماع مكتبها التنفيذي امس الخميس ، ما تضمنه خطاب رئيس الجمهوريّة بمناسبة الذكرى 63 للاستقلال من تأكيد على خيار الوحدة الوطنيّة، معربة عن املها في ان تتفاعل الساحة السياسية وتتجاوب مع هذه الدعوة إلى الحكمة والرشد وجمع الشمل ،بما يساهم في توفير المناخات المساعدة لتطور الساحة السياسيّة نحو المزيد من النضج والمسؤولية، ويضع البلاد على سكة الانتخابات التشريعية والرئاسية.
وعلى صعيد اخر، اعلنت حركة النهضة عن الانتهاء من عملية تجديد هياكلها المحلية، وذلك عبر انجاز 271 مؤتمرا انتخابيا لاختيار الكتاب العامين والمكاتب المحلّية والتي التأمت تحت شعار " نهضة بلادنا بديمقراطية أحزابنا". وقد كانت هذه المؤتمرات وفق ذات البيان مناسبة
"للتمرين على الديمقراطية وتجذير هذه الممارسة داخل كل هياكلها ".
وحيت بالمناسبة كل مناضلاتها ومناضليها وهياكلها على الجهود الكبيرة التي بذلوها لانجاح هذا الاستحقاق الداخلي الهام وتخص بالذكر الهيئة العليا للتجديد الهيكلي.